البوب الكوري

جانب سِنغري يرد على اتهامه بدفع المال لمرافقات الخدمات الجنسية في حفل عيد ميلاده

كُتب من خلال Lina
عقدت الشرطة مؤتمرًا صحفيًا في 15 من أبريل لتكشف من خلاله مستجدات التحقيق المتعلقة بتهم استخدام سِنغري للوساطة الجنسية، وصُرح: “نحن نُحقق حاليًا مع شخصان ذهبا مع سِنغري إلى بالاوان، ونتحقق أيضًا من النفقات عن طريق النظر في حساباتهم المصرفية. تمكنا من اكتشاف المبلغ الذي دفعه سِنغري لحضور النساء، يجب علينا النظر في ذلك بشكلٍ مفَصّل اكثر لنكتشف مصدر المال“.
اعترف مصدرٌ من جانب سِنغري بأنه قام بدعوة مقدمات لخدمات جنسية ولكن أنكر انه قام بدعوتهن ليقدمن تلك الخدمات، وصرح المصدر: “تحويل مبلغ مالي الى مؤسسة ترفيهية للراشدين لا يعني انه سيكون هناك نشاطات جنسية في المقابل. اذا أُرسل المال بهدف الحصول على الخدمات، لكان علينا أن نسترده لعدم حصول أي نشاط مشابه لذلك في الحفل“.

بالاضافة الى ذلك، شددوا على قولهم أن المال تم ارساله ليغطي تكاليف السفر فقط.
المقال الأصلي:
وجدت الشرطة دليل على أن ِسنغري قام بدفع مبلغ يتجاوز نفقات السفر للنساء المقدمات للخدمات الجنسية اللاتي حضرن حفلة عيد ميلاده في بالاوان، الفيليبين.

في الثاني عشر من أبريل، حصل المحقق الخاص التابع لشرطة سيول المركزية على تسجيلات مالية تدل أن سِنغري قام بتحويل مبلغ يفوق المطلوب لسفر النساء المقدمات للخدمات الجنسية.

أُقيم الحفل في ديسمبر 2017، وحضره أصدقاء سِنغري و مستثمرين أجانب، بالاضافة الى ثمان نساء مقدمات لخدمات جنسية. وفي 14 أبريل، بعض النساء الحاضرات للحفل صرحن للشرطة بأنهن قدمن الخدمات الجنسية لرجال من طوعهن وأضفن أنه لم يطلب منهن سِنغري أو أحد اخر القيام بذلك.

عندما اشتبهت الشرطة بدفع سِنغري لسفرهن، إلا أنه صرح بأنه دفع مبالغ السفر المطلوبة لكل الحضور وليس فقط للنساء المشتبه بهن بتقديم الخدمات الجنسية. ولكن الشرطة اشتبهت بأن هذه الحالة كانت وساطة جنسية كون النساء ليست صديقات أو زميلات سِنغري. بالاضافة لذلك، المبلغ المدفوع كان يفوق المطلوب للسفر، بمعنى أن المبلغ دُفع كمقابل للخدمات الجنسية.
صرح مصدرٌ من الشرطة: “نحن منفتحون لكل الاحتمالات ومن ضمنها طلب مذكرة اعتقال قبل المحكمة”. مذكرة الاعتقال قبل المحكمة تعني بأن لدى النائب العام الحق في اعتقال المشتبه به أو المتهم.

في هذه الأثناء، تقوم الشرطة بالتحقيق بشأن تهم اضافية تدعي أن سِنغري قام بتوفير خدمات جنسية لمستثمر ياباني أثناء زيارته لكوريا.
ترجمة: تالا
المصدر(1)

عن الكاتب

Lina

لينا، سعودية أدرس في جامعة الملك سعود في الرياض. مهتمة بتعلم اللغات المختلفة، كالإسبانية، الكورية، اليابانية، والإنجليزية. وقعت في دوامة حب كوريا عن طريق مشاهدتي للدراما الخاصة بهم منذ 2013، وكانت فرقة Beast سببًا في حبي للكيبوب. المسؤولة عن إدارة الحساب الرسمي لـKPOPINA على الإنستغرام.

%d مدونون معجبون بهذه: