البوب الكوري

الشرطة تبدأ البحث وتفتيش الشركة التي قامت باسترجاع البيانات من هاتف المغني جونغ جون يونغ

كُتب من خلال Lina
بدأت الشرطة عملية التفتيش والمصادرة لشركة التحاليل الجنائية الرقمية، حيث يُزعم أن محادثات غرفة الدردشة التي كان فيها جونغ جون يونغ والتي تضم الفيديوهات المصوّرة بشكلٍ غير قانوني قد تم سرقتها من هاتفه المكسور.

 

في 13 مارس في تمام الساعة 11:30 صباحًا بتوقيت كوريا، أرسلت وكالة شرطة العاصمة سيول حوالي 10 محققين للبحث عن شركة التحليل الرقمي وتفتيشها في منطقة غانغام في سيول. حيث يهدفون العثور على بيانات محادثة KakaoTalk الأصلية وغيرها من الأدلة.

 

يشير التحليل الجنائي الرقمي إلى عملية تحليل واستعادة البيانات المحفوظة في الأجهزة الرقمية مثل أجهزة الكمبيوتر أو الهواتف الذكية لأغراض التحقيق.

 

تعتقد الشرطة أنه تم استرداد محادثات KakaoTalk من هاتف جونغ جون يونغ من خلال عملية التحليل الجنائي الرقمي لهذه الشركة. في عام 2016، اتهمت حبيبة يونغ جون يونغ السابقة بتصويرها سرًا أثناء ممارسة الجنس، وطُلب منه تسليم هاتفه إلى الشرطة للتحقيق. ومع ذلك، لم يعطي هاتفه، موضحًا أنه كُسر وتركه في خدمة التحليل الجنائي الرقمي لاستعادة البيانات.

 

بدأت الشرطة بالتحقيق في العدد الأخير لفيديوهات جونغ جون يونغ المصوّرة بشكلٍ غير قانوني ومشاركتها بعد قضية سِنغري وتقديم خدمات الدعارة. تلقت الشرطة البيانات وقامت بتحليل المحادثات. كما طلبوا من لجنة مكافحة الفساد والحقوق المدنية التعاون فيما يتعلق بالبيانات بعد إخطارهم بأن المبلغين عن المخالفات قد قدموا بيانات إلى اللجنة أيضًا.
المصدر(1)

عن الكاتب

Lina

لينا، سعودية أدرس في جامعة الملك سعود في الرياض. مهتمة بتعلم اللغات المختلفة، كالإسبانية، الكورية، اليابانية، والإنجليزية. وقعت في دوامة حب كوريا عن طريق مشاهدتي للدراما الخاصة بهم منذ 2013، وكانت فرقة Beast سببًا في حبي للكيبوب. المسؤولة عن إدارة الحساب الرسمي لـKPOPINA على الإنستغرام.

%d مدونون معجبون بهذه: