البوب الكوري

الشرطة تؤكد أنها لم تتلق من المراسل بعد النسخ الأصلية للرسائل النصية المتعلقة بقضية سِنغري

كُتب من خلال Lina
لا تزال إدارة شرطة سيول تنتظر النسخ الأصلية من الرسائل النصية المرتبطة بالادعاءات المحيطة بسِنغري عضو BIGBANG.

 

في 26 فبراير، أصدر مراسلٌ من SBS funE تقريرًا حصريًا مع رسائل نصية مزعومة من ديسمبر 2015 يقال أنها قد تمت مشاركتها بين سِنغري، الرئيس التنفيذي لوكالة Yuri Holdings وأحد الموظفين. وفقًا للتقرير، فقد كان سِنغري متورطًا في تقديم خدمات الدعارة للمستثمرين الأجانب. بعد ذلك على الفور،، أعلنت إدارة شرطة سيول أنها بدأت التحقيق في القضية.

 

أصدرت كلًا من شركة YG ووكالة Yuri Holdings تصريحاتٍ رسمية تنفي فيها هذه الاتهامات. في تصريحاتهم، ادعت وكالة Yuri Holdings أن شخصًا قام بتلفيق الرسائل النصية وقدمها إلى المراسلين لتشويه سمعتي سِنغري والوكالة. كما أعرب سِنغري عن رغبته في التعاون الكامل مع تحقيقات الشرطة، وفي 27 فبراير، خضع لأكثر من ثماني ساعات من الاستجواب.

 

في الأول من مارس، ظهرت تقارير بأن الشرطة لم تتلق بعد النخ الأصلية من الرسائل النصية المزعومة من مراسل SBE funE الذي نشر المقال الحصري. وأكد مصدرٌ من فرقة الجرائم الخاصة التابعة لإدارة شرطة سيول الأخبار وقال: “طلبنا رسائل KakaoTalk من المراسل الذي كان أول من أبلغ عن تقديم خدمة الدعارة التي قدمها سِنغري. ومع ذلك، لم نتلقها بعد“.

 

هناك حاجة إلى النسخ الأصلية من الرسائل النصية لتأكيد صحتها، خاصةً أن شركة YG ووكالة Yuri Holdings يحتفظان بمواقفهما بأن الرسائل ملفقة.
المصدر(1)

عن الكاتب

Lina

لينا، سعودية أدرس في جامعة الملك سعود في الرياض. مهتمة بتعلم اللغات المختلفة، كالإسبانية، الكورية، اليابانية، والإنجليزية. وقعت في دوامة حب كوريا عن طريق مشاهدتي للدراما الخاصة بهم منذ 2013، وكانت فرقة Beast سببًا في حبي للكيبوب. المسؤولة عن إدارة الحساب الرسمي لـKPOPINA على الإنستغرام.

%d مدونون معجبون بهذه: