البوب الكوري

أعضاء فرقة TREI يقومون باختيار EXID كقدوتهم + يوضحون معنى اسم الفرقة

كُتب من خلال Sara
تعمّقت معرفة المعجبين بفرقتهم المفضلة TREI من خلال استضافتهم في البرنامج الإذاعي “Escape 2 OClock Cultow“.

 

في الرابع والعشرين من فبراير، اُستضيفت الفرقة الصاعدة في البث الاذاعي، فرقة TREI هي أحدث فرقة أُنشئت تحت وكالة Banana، الوكالة المسؤولة عن فرقة EXID الشهيرة.

 

عرّف أعضاء الفرقة لي جايجون، كيم جونتاي، و تشاي تشانغهيون بنفسهم، و قد شاركوا تجربة تدريبهم. بينما قد علّق لي جاي جون قائلًا : “لقد تدربت لقرابة التسع سنوات. تشانغ هيون تدرب لعشر سنوات، و جونتاي لأربع سنواتٍ تقريبًا“.

 

و حول اسم فرقتهم، وضّح قائلًا: “إنه يعني الرقم الثلاثة بالرومانية، كان باستطاعتنا تسمية الفرقة بالكورية، لكننا استعملنا الرومانية لجعله مميزًا أكثر. نحن ثلاثة أعضاء وقمنا بضبط عناوين أغانينا ليصبح عنوان كل أغنية مكونًا من ثلاثةِ حروف. لقد صنعنا أسلوبنا الخاص“.

 

و خلال البث، أشاد المقدم كيم تاي كيون بوسامة العضو الأصغر قائلًا : “الطاقم قال بأن تشانغيون يبدو شبيهًا بجو جونغسوك. أعتقد بأنه كذلك بسبب وجهه الأبيض. بالنظر لجانب وجهه، إنه يذكرني أيضًا بجونغ ميونغ من ‘Extreme Job’“.

 

وعندما تم سُؤالهم إن كانوا قد حصلوا على نصيحةٍ من زميلاتهن في الشركة فرقة EXID، أجابوا قائلين: “LE تمازحنا كثيرًا وتضربنا أيضًا. لقد أخبرننا أنه يجب علينا أن نستمع للكثير من الموسيقى لتوسعة أسلوبنا وأن نتأقلم مع أنفسنا هو أفضل شيءٍ“.

 

و قد وضّح تشاي تشانغهيون مفهوم أغنيتهم الرئيسية ” Gravity” قائلًا: “إنها أغنية حزينة تحكي قصة انفاصل ثنائي وكيف أصبحا بعيدين كما هو الحال مع الوقت بينهما. لقد شاركت في كتابتها“، وقال لي جايجون مضيفًا: “نحن فرقة مكتفية ذاتيًا. بما أننا لم نتلقى أي دروسٍ خلال أيام تدريبنا، كان لدينا وقتٌ وفير. تشانغيون كتب الأغاني وأنا أصبحت مولعًا بالرقص. جونتاي صب اهتمامه على صوته لذا شاركنا في كل شيء“.

 

وفيما يتعلق برغبتهم بأن يصبحوا فنانين، علّق لي جونجاي قائلًا: “لقد أحببت الرقص منذ أن كنت صغيرًا، وقد كنت في جوقةٍ أيضًا“، بينما صرح تشاي تشانغهيون قائلًا: “لقد شاهدت أداء المغني راين وظننت بأنه كان رائعًا جدًا. رقصت أمام عائلتي منذ ذلك الحين وفكرت في هذه المهنة“، وأضاف كيم جونتاي قائلًا : “غنى لي والدي كثيرًا منذ أن كنت صغيرًا لذلك فأنا أيضًا أحب الغناء للآخرين“.

 

وباختيار EXID كمثلهم الأعلى، أجمع الفريق على: “عوضًا عن النجاح مباشرةً، إنهم فرقة قد نجحت بعد عملٍ متواصل. و قد استمرين في الاتسام بالجدية حتى بعد أن نجحن. لذا نريد أن نكون مثل EXID“.
المصدر(1)

عن الكاتب

Sara

%d مدونون معجبون بهذه: