البوب الكوري

رافي من VIXX يشارك سلسلة من التغريدات الممتعة بعد قيامه بتذكير الأعضاء بعيد ميلاده + المحادثات التي جرت بينهم!

كُتب من خلال park Asala
نشر رافي على التويتر سلسلة من التغريدات يظهر فيها خيبة أمله من زملائه أعضاء VIXX لعدم إرسالهم رسائل تهنئة في عيد ميلاده.
في 15 فبراير حوالي الساعة الثانية صباحًا، قام رافي بالتغريد بصورتين للمحادثة التي اجراها مع هونغبين [زميله في الفرقة] في مجموعة المحادثة الخاص بـ VIXX .
كتب في التغريدة الاولى: “VIXX اين انتم، ما الذي تفعلونه؟”
وتضمنت المحادثة:
رافي: ” مرحبًا، أعتقد انه عيد ميلاد رافي اليوم؟”
اجابه هونغبين،حيث يظهر اسمه [فتى فيكس المجنون]: “أنت كاذب، انه غدًا”
رافي: ” حسنًا، سأفكر بأنك اول شخص قام بتهنئتي. من الذي يقرأ الرسائل ولا يجيب؟”
استمر الحوار مع هونغبين قائلًا: ” تهانينا للغد”
اجابه رافي: ” شكرًا لك، أنت الافضل”

في التغريدة الثانية نشر صورة للمحادثة وارفق معها:
“معجبينا وهونغبين هم الأفضل، هذه كانت فرصة لألقي نظرة على الناس الجيدين من حولي، عيني بدأت تدمع، لا، اقصد انني سعيد”

بعد 30 دقيقة.. غرد رافي بصورة لمحادثة اجراها مع أحد الموظفين في شركة Jellyfish.
رسالة الموظف تضمنت: “ممم، أوه، رافي، عيد ميلاد سعيد [ضحك]”
رافي اجابه مع الكثير من الحروف التي تدل على الضحك: ” شكرًا لك”
الموظف: “تم إبلاغي من قِبل N.. أنه هو الشخص الذي قرأ الرسالة ولم يجب”
اجابه رافي: “حقا؟، انا شاكر، N يعلم حقًا ما احب”
الموظف: “إنه معنا… إنه مع قائد الفريق يون هوا… إنه سر”
رافي: “يا للعجب، هذا مريح”

بعد ساعة، رافي نشر تغريدة:
” ما قاله N”
مع صورة للمحادثة التي اجراها مع N، حيث ارسل له:
” رافي، انا رايتها [الرسالة] عندما كنت اصور لذا لم استطع الرد [دموع]. عيد ميلاد سعيد! احبك كثيرًا.. عيد ميلاد سعيد، من اعماق قلبي، رافي الخاص بنا!”

ثم اكمل ان الحديث:
“سوف تأتي لرؤيتي صحيح؟ اختر اي يوم تريد ان تأتي به مع الاعضاء”
هو اشار إلى حفل لقاء المعجبين المنفرد الذي سوف يعقده رافي يوم 16 و 17 فبراير. رافي اجاب:
” نعم، سأذهب، سأذهب لرؤيتك يوم الاثنين. [يوم الاثنين ليس هنالك لقاء معجبين] حيث ارفق معها تغريدة: “بالتأكيد سوف اذهب يوم الاثنين”

المصدر (١)

عن الكاتب

park Asala

أصالة العبيدي، عِراقية، أدرس الطب، بدأ إهتمامي بالفن الكوري منذ عام 2010، مهتمة أيضًا في نشر الثقافة الكورية على مواقع التواصل الإجتماعي.
إدارية، مُترجمة، كاتبة، ومسؤولة عن القسم الثقافي في موقع كيبوبينا.

%d مدونون معجبون بهذه: