البوب الكوري

المدير التنفيذي لوكالة RBW يشارك بالخطط المستقبلية لفنانيه MAMAMOO وONEUS

كُتب من خلال Yasmina
في السادس عشر من يناير، نُشرت مقابلة للمدير كيم دوهون مع Star News، حيث ناقش فيها الخطط المستقبلية لوكالته RBW وفنانينها.
وعلق على فرقة الفتيان الجديدة ONEUS قائلًا: “ONEUS هي فرقة فتيان كلاسيكية؛ وذلك يعني أن لديهم إحساس مختلف تمامًا عن MAMAMOO، فإن لديهم صفات فرق الآيدل التقليدية المتوقعة من العامة”.
وعندما سُئل عن شرح لمعنى ‘فرقة تقليدية’، وضح كيم دوهون: “التجديد مُحتمل مع الآيدل الإناث، ولكني لا أعتقد أن هذا هو الحال مع الآيدل الذكور. أعتقد أنه من الجيد اتباع النموذج الموجود فعليًا للآيدل الذكور، وهذا ما فعلته. وبدلًا من التشديد على الرجولة الحادة في ONEUS، سلطنا الضوء على أناقة مثل البالرينو”.

 

ثم أشار الصحفي أن الأمر استغرق منه الكثير من الوقت كي يُطلق فرقة فتيان، فأجاب دوهون: “هذا صحيح، كانت لدي فكرة مبهمة وهي أنني سأنتج فرقة فتيان في وقتٍ ما، ولكنني بدأت التحضير رسميًا في خريف 2017، وبعد ذلك، شكلتُ فرقًا عبر تقييم فردي، مستندًا إلى حالات ناجحة من وكالات مختلفة”.
وتعليقًا على التوقعات العالية من العامة لفرقة ONEUS كزميلة لفرقة MAMAMOO، قال كيم دوهيون: “بدلًا من الشعور بالضغط من ذلك، كانت التجارب والأخطاء أثناء عملية تكوين فرقة تقليدية صعبة. حتى ولو كان الطاقم يعمل جيدًا، لا يزال على المدير التنفيذي امتلاك مفهومًا للفريق. وكانت عملية النقاش مع الطاقم، وتصوير الفيديو الموسيقي، والتصميم/التنسيق، صعبة، لا أعتقد أنني أملك الخبرة الكافية بعد”.

 

 

وصرح المدير بخصوص العروض التي قدمتها فرقة ONEUS قبل الترسيم، حيث قال: “توجد فرقة ONEUS والفرقة الشقيقة ONEWE، وقد قررنا حينها دعوة 100 معجب/ة خلال  عملية التقييم، إلا أننا استقبلنا 1400 طلب حضور. وبرؤية ذلك، قررت أن هناك نادي معجبين وبدأت المشروع. اعتقدتُ أنه لو قامت كل من الفرقتين ONEWE والفرقة الراقصة ONEUS بالأداء قبل ترسيمهما، فإنها ستكون بمثابة خدمة للمعجبين وفرصة لهم لبناء تجربة المسرح، وردود الفعل التي تلقاها الأداء كانت جيدة، كان المكان صغيرًا ولكن تم بيع كل شيء، واستمتع المعجبون بهم.

 

ستروج فرقة ONEWE بشكلٍ مختلف عن ONEUS؛ نحن نحاول البدء من تحت الأرض، فإنه عندما تترسم فرقة فتيان على التلفاز وتبدأ الترويجات، تتكون لدى العامة أفكار متحيزة، حتى ولو كانوا موهوبين، تتم رؤيتهم كفرقة غير موهوبة، ولذلك قررنا البدء من تحت الأرض والنجاح بالموسيقى فقط، وفي ذلك السياق، أعتقد أن ONEWE أكثر شبهًا لفرقة MAMAMOO من فرقة ONEUS، وسوف تكون هناك خطط فريدة داخل حيز التنفيذ”.

 

وختم قائلًا: “آمل أن تسير أمور ألبومات MAMAMOO المجدولة، والترويج المنفرد والأداءات على خير دون أي حوادث. وآمل أيضًا أن تبدأ فرقة ONEUS مسيرتها بنجاح وأن يتم إنشاء نقطة إنطلاق لترويجهم القادم. لقد حان الوقت لذهاب أعضاء VROMANCE إلى الجيش، إنهم يخططون لإصدار سلسلة من الأغاني، لذا آمل أن يصبحوا معروفين أكثر”.

المصدر

عن الكاتب

Yasmina

ياسمينا الشهيدي، طالبة إعلام ولغة في الأكاديمية العربية في مصر.

%d مدونون معجبون بهذه: