Kyuhyun SJ Label Super Junior البوب الكوري

أخت كيوهيون تشكو من مستخدم إنترنت يلاحقها ويهددها منذ ثلاث سنوات، وLabel SJ تستجيب

كُتب من خلال Yasmina

نشرت وكالة Label SJ بيانًا رسميًا فيما يتعلق بالتهديدات ضد كيوهيون من Super Junior وعائلته؛ حيثُ اعترفت أخت كيوهيون الكبرى عبر إنستغرام أنه تمت ملاحقة عائلتها من قِبل مستخدم إنترنت مجهول لمدة ثلاث سنوات، بالإضافة إلى اختراق هاتفها والاتصال بها يوميًا وكل ليلة، كما هددها بالقتل. وبالرغم من بلاغات الشرطة المتكررة وحظر حسابات ذلك المستخدم، صرحت أخت كيوهيون أن كل ذلك كان بلا فائدة، لأنه كان يفتح حسابًا جديدًا كل مرة.
وفي منشورات على إنستغرام، شاركت أخت كيوهيون برسائل تهديد مُرسلة من حساب مخترق، وشاركت بصورة لعدد هائل من الاتصالات من المستخدم، واحتوى المنشور على صور لسلوك المستخدم العدواني، بما في ذلك صور لوالدها في مقهى ما، كذلك هددها أيضًا بنشر رقم هاتفها ورقم باقي أفراد عائلتها.
وبعد أن نشرت ذلك، ضغط عليها المستخدم المجهول برسائل تحذيرية مثل: “افعلي ما أقول وإلا سوف تندمين حقًا هذه المرة، إنني حرفيًا قادم إلى منزلك الآن أيتها ال***** وسوف أدمر حياة كيوهيون المهنية”. وفي النهاية، قامت شقيقة كيوهيون بحذف منشورها، ولكن لم يتم التحقق من هوية مستخدم الإنترنت بعد.
وفي الثامن من يناير، صرحت وكالة Label SJ:
“نظرًا لأن أخت كيوهيون في المشفى حاليًا من أجل الولادة، فإنه من الصعب اتخاذ تدابير فعالة. سنحترم رغبة أخت كيوهيون الكبرى وسنقدم مساعدتنا الكاملة للتمكن من حل الأمور وفقًا لما تريده عائلة كيوهيون. ولأن كيوهيون اعتقد أنه أمرٌ متعلق بعائلته وحدها، لم يسبق وأن طلب المساعدة من الوكالة، لقد علمنا بشأن الأمر بعد قراءة منشور رُفع على موقع للتواصل الاجتماعي من قِبل أخت كيوهيون الكبرى. وقال كيوهيون أنه لم يهدده مستخدم الإنترنت أبدًا بشكلٍ مباشر”.
يتابع كيوهيون حاليًا خدمته العسكرية الإلزامية كعامل خدمة اجتماعية، ومن المقرر عودته بعد أقل من 120 يومًا. وليس كيوهيون وحده من تعرض لمثل هذه الأمور، بل وتعرض لها مشاهير آخرون مثل لونا من f(x) وجونهو من 2PM وجيهيو من TWICE، وقد عبروا عن قلقهم وغضبهم بعد أن اخترق واحتال وهدد مستخدمو الإنترنت عائلاتهم.
المصدر (1)

عن الكاتب

Yasmina

ياسمينا الشهيدي، طالبة إعلام ولغة في الأكاديمية العربية في مصر.

%d مدونون معجبون بهذه: