The East Light البوب الكوري

وكالة Media Line تصدر بيانًا آخر للصحافة + الممثل القانوني للشقيقين يطلب من الوكالة التوقف عن استخدام الصحافة

كُتب من خلال Lina
في 28 ديسمبر، أصدرت وكالة Media Line للترفيه بيانًا آخر للصحافة، ورد الممثل القانوني للشقيقين لي سوك تشول و لي سونغ هيون طالبًا من الوكالة التوقف عن استخدام الصحافة لمحاولة التأثير في الرأي العام وتقديم بياناتهم وأدلتهم إلى سلطات التحقيق إذا كان لديهم ما يقولونه.

 

في وقتٍ سابق، في 26 ديسمبر، عقدت وكالة Media Line مؤتمرًا صحافيًا مشترك مع الرئيس التنفيذي كيم تشانغ هوان ولي جونغ هيون، وعضوي The East Light السابقيّن يونغ سا غانغ ولي يون سونغ، الذي قام بنفي الادعاءات التي وردت من قبل الشقيقين لي سوك تشول و لي سونغ هون. قال المدير التنفيذي أن أعضاء The East Light كانوا يعرفون أنهم سيحصلون على عقاب جسدي عندما يفعلون شيئًا خاطئًا، وأن الوالدين كانوا على علمٍ أيضًا. كما أدلى كلًا من لي يون سونغ وجونغ سا غانغ بتصريحات خلال المؤتمر الصحفي، قائلين مدى قربهما من المدير التنفيذي، وأن التقارير حتى الآن لم تكن صحيحة.

 

في البيان الصحفي التالي الذي أصدرته Media Line في 28 ديسمبر، طلبت الوكالة من جانب لي سوك تشول الكف عن المبالغة في تشويه الحقيقة بالأكاذيب.

 

ونص البيان على التالي:

 

“منذ اللحظة التي نشرت فيها الصحافة هذا الأمر، لقد تحملنا باستمرار المسؤولية الأخلاقية بشأن تصرفات موظفينا. بسبب القلق أن يتعرض الشقيقين لي سوك تشول ولي سونغ هيون بالإضافة إلى الأعضاء الآخرين في The East Light إلى المزيد من الأذى، فقد امتنعنا عن الاستجابة من خلال الصحافة. ومع ذلك، فإن جانب المدعي، الذي كان يتحدث إلى الصحافة منذ البداية، يقول أننا نقدم ادعاءات كاذبة دون أي حقائق”.

 

وأضافت الوكالة أنها لم تنتهك حقوق فنانيها، وبكل بساطة فعلت كل ما في وسعها لرعايتهم. اتجهت وكالة Media Line إلى الادعاء بأن والدا لي سوك تشول ولي سونغ هيون كانا يعرفان وصمتا بشأن إساءة مون يونغ إل، وأعربا عن شكوكهما في أن الأخوين يتعرضان للإساءة من قبل والدهما أيضًا.

 

حول سبب عقد المؤتمر الصحفي بعد فترة طويلة من التقارير الأولية عن الانتهاكات، قالت الوكالة أنها قدمت الكثير من الأدلة لدعم ادعاءاتهم أثناء التحقيق الذي تجريه الشرطة، لكن ما قيل من جانب لي سوك تشول في الصحافة كان قد تم تقديمه بالفعل وقُبلت الحقيقة.

 

كما رد الممثل القانوني للشقيقين:
“نحن نطلب من وكالة Media Line إيقاف الحرب الصحفية مع المطالبات والوثائق غير الصحيحة وتقديم أي بيانات وأدلة إلى سلطات التحقيق.

 

فيما يتعلق بالمؤتمر الصحفي لوكالة Media Line [في 26 ديسمبر]، فقد أعربنا بأنه يجب عليهم تقديم الأدلة إذا كان لديهم إلى المدعين العامين، الذين يحققون حاليًا في الأمر. وبالنظر إلى عدم وجود أي وقائع تم مناقشتها خلال المؤتمر الصحفي، ولكن كانت هناك مزاعم كاذبة، فقد أطلقنا في وقتٍ سابق حدًا أدنى من الرد.

 

واليوم، أرسلت وكالة Media Line مرة أخرى نشرت بيانًا صحفيًا ووثائق أخرى إلى وسائل الإعلام تنفي مزاعمنا. هذه محاولة للتأثير في التحقيق مع ادعاءات ووثائق عشوائية تم إطلاقها من خلال الصحافة، وهي غير عادلة بشكلٍ لا يصدق.

 

فيما يتعلق بالمطالبات التي قُدمت خلال المؤتمر الصحفي للوكالة [في 26 ديسمبر]، فإننا نعد ردًا مفصلًا، وسنقدمه إلى المدعين العامين، بالإضافة إلى رد تم تقديمه بشأن المطالبات الإضافية التي قدمتها الوكالة اليوم [28 ديسمبر]. بعد ذلك ، يجب على الوكالة التوقف من محاولة التأثير على التحقيق من خلال الصحافة وتقديم البيانات أو الأدلة الضرورية إلى المدعين العامين.

 

بالإضافة إلى ذلك، في حين أن مون يونغ إل سيُحتجز حتى 29 ديسمبر، فقد أكدنا أنه تم تمديد الاعتقال لمدة 10 أيام (حتى 8 يناير 2019). ونتيجةً لذلك، سيتم تحديد ما إذا كان المتهمون سيُتَهمون أم لا في أوائل يناير.

 

“شكرا لكم”.

المصدر(1)

عن الكاتب

Lina

لينا، سعودية أدرس في جامعة الملك سعود في الرياض. مهتمة بتعلم اللغات المختلفة، كالإسبانية، الكورية، اليابانية، والإنجليزية. وقعت في دوامة حب كوريا عن طريق مشاهدتي للدراما الخاصة بهم منذ 2013، وكانت فرقة Beast سببًا في حبي للكيبوب. المسؤولة عن إدارة الحساب الرسمي لـKPOPINA على الإنستغرام.

%d مدونون معجبون بهذه: