BTS البوب الكوري

خطاب RM من BTS في مؤتمر اليونسيف يُصبح منهجًا دراسيًا في مُختلف الدول!

كُتب من خلال NOOR JK

 

فرقة BTS تشجع الشباب وتُشارك الحب في مختلف أنحاء العالم.
شارك RM من BTS خطابه في اليونسيف وكان شعار المؤتمر لعامه الثالث والسبعين “جيل بلا حدود”، وأبرز ما قالهُ الفنان: “جد اسمًا وصوتًا لك، صِف نفسك، لا يُهم لونك أو جنسك” وقد وجد هذا الخطاب في الصفوف التعليمية لعدة دول، منها: الولايات المُتحدة، كوريا، سنغافورا، وفيتنام.
في مدرسةٍ كورية أثناء اختباراتها النصفية، أُلهم مدرسٌ بخطاب RM حيث وضعهُ كقطعةٍ إنشائية للطلاب وطلب منهم قراءتها مع التصحيح.

 

 

في مدرسة ثانوية كورية أخرى، كتب المدير مقتطفًا من الخطاب في لوحة الإعلانات، قائلاً إنه يجب مشاهدته قبل الاختبارات.

 

 

شارك طالبٌ من مدرسة ابتدائية خطاب RM باللغة الكورية كجزءٍ من مهمة الفصل الدراسي.

 

 

وفي مدرسةٍ فيتنامية وسنغافورية، وجد الطلاب خطاب RM كسؤالٍ في الاختبار مع طلب المدرس أن يتحدثوا عن أنفسهم.

 

إن استخدام خطاب RM في المدرسة ليس نتيجةً لشعبية بسيطة، ولكن لإنتشار رسالة الفرقة الإيجابية عالميًا مع القيم التي تهدف إلى التمسك بها.
في الآونة الأخيرة، احتفلت فرقة BTS بالذكرى السنوية لحملة “أحب نفسي/Love Myself” مع منظمة اليونيسف، وشكرت الـARMYs (اسم نادي مُعجبيها) لمساعدتها في نشر الوعي بالحملة والتي تشجع على المحبة، وجعل العالم مكانًا أفضل. كما ساعدت الفرقة في دعم حملة “إنهاء العنف”، وفي الثاني من نوفمبر ، أعلنت اليونيسف الكورية أنها استطاعت في عام واحد وبمساعدة فرقة BTS أن تجمع أكثر من 1.6 مليار وون (حوالي 1.4 مليون دولار) في جهودها لإنهاء العنف ونشر الإيجابية. .

 

المصدر (1)

عن الكاتب

NOOR JK

نوَر الهُدى وليد مِن العراق، إحدى طالبات الثانوية، أبلُغ ستة عشر ربيعًا، أعطي إهتمامًا كبيرًا للِفن الكوري، أيضًا كاتبة مُبتدئة للقصص القصيرة والخواطر.

%d مدونون معجبون بهذه: