BTS البوب الكوري

سيدة كوريا الجنوبية الأولى: “انا فخورةٌ بـBTS لإلقائهم خطابًا في UNGA. موسيقاهم تمنح القوة للشباب في جميع أنحاء العالم”

كُتب من خلال Lina

اسم BTS يسيطر عناوين الصحف العالمية والمحلية لكتابتها التاريخ بخطابها في مقر الأمم المتحدة!

 

تم دعوة فرقة BTS من قبل اليونيسيف لإلقاء خاطبًا تاريخيًا  في الدورة الثالثة والسبعين للجمعية العامة للأمم المتحدة من أجل شراكة “جيلٌ بلا حدود” في 24 سبتمبر، وضم المقر العديد من الشخصيات السياسية المهمة، من أبرزها سيدة كوريا الأولى والتي عبرت عن مدى فخرها بفرقة BTS بصفتهم سفراءً كوريين للنوايا الحسنة.

 

 

 

منذ إلقاء BTS خطابهم وأصبحوا محط أنظار العالم بشكلٍ خاص. السيدة كيم، التي اجتمعت مع BTS، قالت: “أنا فخورةٌ بكم [BTS] كثيرًا. اهنئكم بإخلاص”. كما هنأتهم على تصدرهم مخطط بيلبورد 200 للمرة الثانية على التوالي، قائلةً: “يمدون BTS الشباب بالقوة من خلال موسيقاهم التي تعبر عن قلق ومخاوف الشباب بشأن مستقبلهم“. وقامت أيضًا بتقديم هديةً خاصة لـBTS فقط، والتي كانت ساعةً تذكارية من البيت الأزرق تحمل اسم الرئيس الكوري “مون جاي إن”، وعبر أعضاء BTS بامتنانهم وفرحهم على ذلك.

 

 

 

الخطاب العميق الذي أثر على الجميع، والذي ألقاه القائد RM: “دعونا جميعًا نتقدم بخطوة واحدة أخرى، لقد تعلمنا محبة أنفسنا“.

 

وتحدثت الصحافة الأمريكية أيضًا عن خطاب BTS العظيم في الجمعية العامة للأمم المتحدة، منها أخبار CBS الأمريكية التي نشرت مقالًا عنوانه “ضجةٌ تهب في مقر الامم المتحدة” والذي تحدث بأن الامم المتحدة تحتاج الى الشباب وBTS هي فرقةٌ عالمية ممثلة لهم [الشباب] وتشارك في حدث الأمم المتحدة كرمزٍ للجيل الأصغر.

 

 

وذُكر في المقال: “سبعة أعضاء BTS في العشرينات من العمر هم على دراية بالنشاط الاجتماعي ولديهم أغانٍ من كتابتهم تتحدث حول العنف المدرسي، السعادة، وحب النفس“.

 

 

المصدر(Naver)

عن الكاتب

Lina

لينا، سعودية أدرس في جامعة الملك سعود في الرياض. مهتمة بتعلم اللغات المختلفة، كالإسبانية، الكورية، اليابانية، والإنجليزية. وقعت في دوامة حب كوريا عن طريق مشاهدتي للدراما الخاصة بهم منذ 2013، وكانت فرقة Beast سببًا في حبي للكيبوب. المسؤولة عن إدارة الحساب الرسمي لـKPOPINA على الإنستغرام.

%d مدونون معجبون بهذه: