Goo Hara البوب الكوري

غو هارا: “أُريد مسامحة شخص أحببته يومًا وأرغب في أن تتم مسامحتي”

كُتب من خلال Shahed

في التاسع عشر من سبتمبر، تحدثت غو هارا مع EDaily وقال أنها توّد التوقف عن القتال مع صديقها.
بدأت قائلة: “أود بصدق الاعتذار للمعجبين وللعامة للتسبب في الإزعاج في الأيام الماضية. أُريد وضع نهاية للإزعاج الذي خرج من بين يدي”.
شرحت غو هارا عن (أ) وقالت: “كنا مُحافظين على علاقة صحية وجميلة، قد تنشب بيننا الخلافات في بعض الأحيان، لكن هذا لا يختلف عن أي ثنائي آخر. ثم في أحد الأيام، لم نستطع حل مشكلة صغيرة، وأصبح شجارنا أكبر”.
تابعت قائلة: “الآن عندما أصبحت القضية على مرأى من الإعلام والعامة، دخل كلانا في عراك طفولي وأصبح قتالًا فوضويًا. الخلاف في هذا الأمر هو أن كلانا طفل، لا يُمكن أن يكون خطأ شخص واحد”. واضافت: “أُريد مسامحة شخص أحببته يومًا وأرغب في أن تتم مسامحتي. أتمنى أن يتخطى هذا الشخص الموهوب والمُحترم هذه الحادثة ويجد مستقبلًا مُشرقًا”. وختمت قائلة: “بدلًا من متابعة هذا الشجار عبر المقابلات، سأنتظر نتائج تحقيقات الشرطة. أنا حقًا آسفة. مرة أُخرى أحني رأسي للمعجبين والعامة”.
وفقًا للشرطة، استدعى (أ) الشرطة في الثالث عشر من سبتمبر وقال أن غو هارا اعتدت عليه، بينما قالت غو هارا أنه كان شجار متبادل بين الطرفين. وفي إحدى المقابلات مع (أ) قال: “ادعاءاتها بأن المشاجرة من الطرفين خاطئة. لم أرفع يدي على شخص في حياتي، وبالتاكيد لم أرفعها على امرأة”.
في مقابلة مع ديسباتش قالت غو هارا أن (أ) كان ثملًا وذهب لغرفتها أولًا، وبدأ بشتمها وشد شعرها. كما أنها عرضت صورًا للكدمات على جسدها والتشخيص من الأطباء. وفي ذلك اليوم، ظهرت غو هارا في مركز الشرطة في غانغام للتحقيق.
قالت: “المشكلة ليست من بدأ بالضرب، هذا سيُكشف بعد تحقيقات الشرطة. سأُجيب بكل صدق خلال التحقيق”. وبعد حضور تحقيق الشرطة قال (أ): “سأُصحح مُقابلة غو هارا الخاطئة”. قامت الشرطة بالتحقيق مع كليهما، وغادرت غو هارا حاليًا المشفى وتستريح في منزلها مع عائلتها.
المصدر(1)

عن الكاتب

Shahed

%d مدونون معجبون بهذه: