EXO البوب الكوري

الممثلة الموسيقية لي سوبين تشارك أفكارها حول العمل مع بارك هيو شين وسوهو من EXO

كُتب من خلال Lina
تحدثت مؤخرًا الممثلة الموسيقية لي سو بين عن العمل مع المغنيّن بارك هيو شين وسوهو عضو EXO في المسرحية الموسيقية “The Man Who Laughs”.

 

ترتكز قصة مسرحية “The Man Who Laughs” على رواية فيكتور هوغو التي تحمل الاسم نفسه ويحكي قصة غوينبلين، الرجل ذو وجه الوحش المشوّه لكنه يملك قلبً كالذهب. تتساءل رحلته وتنتقد الطريقة التي يُقدر بها المجتمع البشر، ويلقي الضوء على أهمية المساواة والكرامة الإنسانية. تأخذ لي سو بين دور ديا، التي لديها قلبٌ نقي كالطفل، وعلى الرغم من أنها مكفوفة ولا تستطيع رؤية وجهه، إلا أنها لا تواجه مشكلة في رؤية مدى جمال شخصية غوين بلين.

 

عندما سئلت الممثلة حول كيف وجدت العمل بجانب سوهو وبارك هيو شين، كلاهما لعب دور غوين بلين ونجحا في عالم المسرحيات الموسيقية، قالت لي سو بين: “كلٌ منهما مختلفٌ عن الآخر ولديهما سحرهما الخاص“.

 

ثم قالت: “بارك هيو شين شخصُ دقيقٌ جدًا ويعمل بجد. في كل سطر، يستخدم طرق مختلفة للتعبير عن نفسه. إذا ذهبت فقط مع ما يقوم به، فنحن في نهاية المطاف ننتج لحظاتٍ رائعة معًا”.

 

شاركت لي سو بين أيضًا أن بارك هيو شين لديه دائمًا أفكارًا رائعة كما قالت: “ إنه يفكر كثيرًا في كيفية تحسين كل لحظة. ينظر بعمق في كل مشهد ويحلل كل حركة بعناية. دومًا مايكون لديه ردود فعل كبيرة. إذا كنت أغني، فإنه يتابع كل ملاحظة بجواري ويستمع إلى جميع أسطري بعناية كبيرة“.

 

وفيما يتعلق بنسخة سوهو من غوين بلين، وصفته لي سو بين “بالحذِر”، فقالت: “إنه متفهمٌ في كل أفعاله. وبما أن شخصية ديا مكفوفة، لدي العديد من المشاهد التي يجب أن أعتني بها، وهو دائمًا يكون شديد الحرص ومراعي لأفعاله تجاهي. إنه لطيفٌ جدًا عندما يساعدني في الخروج. لذلك أجد أنه من السهل المتابعة مع ما يفعله“.

 

من المقرر أن تبدأ مسرحية “The Man Who Laughs” من 4 سبتمبر وحتى 28 أكتوبر في كوريا.
المصدر(1)

عن الكاتب

Lina

لينا، سعودية أدرس في جامعة الملك سعود في الرياض. مهتمة بتعلم اللغات المختلفة، كالإسبانية، الكورية، اليابانية، والإنجليزية. وقعت في دوامة حب كوريا عن طريق مشاهدتي للدراما الخاصة بهم منذ 2013، وكانت فرقة Beast سببًا في حبي للكيبوب. المسؤولة عن إدارة الحساب الرسمي لـKPOPINA على الإنستغرام.

%d مدونون معجبون بهذه: