نشرت وكالة RBW تحذيرًا صارمًا للمعلقين المسيئين.

أصدرت الوكالة بيانها الرسمي في 31 أغسطس عبر مقهى المعجبين الرسمي  لفرقة MAMAMOO. وقد جاء كالتالي: 

“نحن نكتب هذا لننبهكم أننا سنتخذ إجراءات قانونية صارمة ضد هؤلاء من هم وراء التعليقات المسيئة والمنشورات التي تحتوي على هجوم حقود، مضايقات جنسية،  شائعات، مضايقات شخصية، وقذف موجه لفناناتنا MAMAMOO (سولار، مونبيول، وي إن، هواسا). 

فناناتنا كُن يعانين من ذلك لفترة طويلة بسبب تكرار المنشورات والتعليقات المسيئة التي يكتبها مستخدو إنترنت محددون والذين لديهم نوايا خبيثة، وقد وصلنا إلى القرار الذي يحتم علينا اتخاذ إجراء، نظرًا لأنها قد وصلت إلى مرحلة خطيرة جدًا.

سوف نتخذ إجراءات قانونية صارمة ضد هؤلاء الذين اختلقوا منشوراتٍ وتعليقات مسيئة، وأيضًا ضد هؤلاء الذين اختلقوا منشورات افترائية لينشروا الشائعات الخاطئة. لقد عززنا فريقنا القانوني وقمنا بتوظيف كيم تشانغ ولي كممثلينا القانونيين للمضي قدمًا في القضية.

استخدام الإنترنت لنشر الشائعات بغاية قذف شخص آخر يخضع للمادة 70، البند الثاني من قانون شبكة اتصال المعلومات. هذه الأفعال لجريمة خطيرة والتي يمكن أن تتسبب في حد أقصى حبس سبع سنوات في السجن أو 50 مليون وون غرامة (44,790 دولار).

سوف نتخذ إجراءات قانونية ضد مستخدمي الإنترنت الخبيثين هؤلاء، الذين يهاجمون عضوات MAMAMOO باستمرار، وبعد أن استكملنا جمع الأدلة الضرورية في سبتمبر، سوف نعمل مع ممثلينا القانونيين لنتخذ إجراءات قانونية صارمة ضد هؤلاء المسئولين عن ذلك، وبدون أي تسامح. 

علاوة على ذلك، نخطط لاتخاذ كل الإجراءات القانونية الممكنة ضد الذين يستمرون في ارتكاب الأفعال الافترائية والقضايا الأخرى في المستقبل. التقارير والأدلة التي كان يرسلها إلينا المعجبون كانت مساعدة عظيمة لبناء قضيتنا، ولذلك، نحن نطلب من المعجبين متابعة إرسال أي معلومات ممكنة”. 

المصدر (1)

عن الكاتب

Yasmina

ياسمينا الشهيدي، طالبة إعلام ولغة في الأكاديمية العربية في مصر. مهتمة بالفنون والموسيقى، وبالأخص الآسيوية، بالإضافة إلى نشاطها في مجال حقوق المرأة. تعمل في موقع Kpopina كإدارية، مُدونة ومترجمة.

%d مدونون معجبون بهذه: