في مؤتمر صحفي عُقد في 11 يونيو، شارك كلٌ من كيم جيجونغ من JYJ، جو سيهو، ووهيون من INFINITE، يو سونهو، ولي تايهوان عن أفكارهم حول تجاربهم وصداقاتهم أثناء تصوير الموسم الثاني من ‘Photo People’.
قام الطاقم بالذهاب إلى باريس من أجل أسبوع الموضة في الموسم السابق. أما بالنسبة لهذا الموسم، فسيتم التصوير في اليابان. قال مدير الإنتاج جو تشانغ هوان مصرحًا: “إن كان تركيز الموسم الأول يصب على التصوير الفوتوغرافي، إذًا فالموسم التاني يصب تركيزه على الكيمياء بين الأعضاء. لقد التقطوا الصور أيضًا، ولكن التركيز كان على الكيمياء بينهم. يركز الطاقم على أشخاص مُطلِعين، يحبون الصور، ويمكنهم التلاؤم/التأقلم، مما خلق فريقًا رائعًا كهذا”.

وعلق كيم جيجونغ، والذي شارك في كِلا الموسمين: “كانت هناك عضوات إناث في الموسم الأول، لذا كان هناك نوع من التوتر. ولكن يوجد رجال فقط هذه المرة، لذلك أصبح الأمر أكثر استرخاءً. بمجرد ما التقينا، بقينا في نفس الغرفة وتحدثنا عن الكثير من الأمور. حظينا بوقت تصوير رائع”.
ثم أضاف: “يحتوي البرنامج على معلومات تعليمية بالإضافة إلى المعلومات الترفيهية. كانت هناك الكثير من الأحداث أيضًا، كانت هناك الكثير من الأحداث عندما اعتقدنا أن آلهة الترفيه قد ظهرت، هذه اللحظات ستكون ممتعة أيضًا. من فضلكم تطلعوا إلى ذلك”.

شارك جو سيهو والذي كان في الموسم الأول أيضًا: “بعد تصوير الموسم الثاني، عدتُ إلى المنزل ومع ذلك اعتقدتُ أنه سكون من الجيد السفر والتقاط الصور مجددًا. عندما تشاهد ‘Photo People’، ستشعر بذلك أيضًا، العرض مُريح وممتع هكذا”.
كما شارك ووهيون عضو فرقة INFINITE: “لقد كان أروع ربيع لأنني تمكنت من التواجد مع جميع الأعضاء. توجد ذكريات جيدة في العرض، لذا آمل أن تستمتعوا بها. أيضًا، أنا جيدٌ جدًا في التقاط الصور، لذا آمل أن تطلعوا إلى ذلك أيضًا”.

صرح لي تايهوان: “شاهدت لقطات قبل الإصدار، وكانت ممتعة للغاية. كنتُ قلقًا حقًا حول مدى ظهورها كما حدثت بالفعل ومدى التعديل الذي تم عليها. هكذا استمتعت بكل لحظة بدون القلق على الكاميرا”.
وأخيرًا شارك أصغر عضو في الطاقم، يو سونهو: “لقد خلقت الكثير من الذكريات الجيدة هناك. لدي توقعات مرتفعة للبرنامج كذلك، آمل أن يكون لديكم الكثير من الإهتمام به”.

المصدر (1)

عن الكاتب

Yasmina

ياسمينا الشهيدي، طالبة إعلام ولغة في الأكاديمية العربية في مصر. مهتمة بالفنون والموسيقى، وبالأخص الآسيوية، بالإضافة إلى نشاطها في مجال حقوق المرأة. تعمل في موقع Kpopina كإدارية، مُدونة ومترجمة.

%d مدونون معجبون بهذه: