JYP Entertainment Suzy

الأستوديو المتهم بقضية التحرش الجنسي يصرح أن لا علاقة له في الأمر ويعلن عن خطط اتخاذ الإجراءات القانونية ضد سوزي، شركة JYP تستجيب

كُتب من خلال Lina
أصدرت شركة JYP بيانًا رسميًا بعد تصريح الإستوديو، والذي تم ذكره عن طريق الخطأ في العريضة الحكومية الأخيرة التي أظهرت سوزي الدعم لها، وكشف عن خططهم لاتخاذ إجراءات قانونية.
شاهدة أيضًا: سوزي تُظهر الدعم للعريضة الحكومية بعد مشاركة اليوتيوبر يانغ يي وون قصة التحرش الجنسي التي تعرضت لها
في السابق، نشرت سوزي على الإنستغرام لإظهار الدعم للعريضة الحكومية الأخيرة بعنوان “هاب جونغ XXXX التصوير غير القانوني”. شاركت سوزي لماذا قررت المشاركة في العريضة، وتحدثت عن متابعة قصة التحرش الجنسي لليوتيوبر يانغ يي وون. كانت العريضة الحكومية تكتسب التأييد للمطالبة بمعاقبة المسؤولين عن المضايقة الجنسية التي حصلت ليانغ يي وون وكذلك نشر صورها. ومع ذلك، نشأ جدلٌ غير متوقع عندما وجد أن الموقع المكتوب في العريضة يشغله استوديو مختلف عن ذلك الموصوف في فيديو يانغ يي وون.
في إحدى التحديثات، ذكر مالك استوديو One Picture، الذي يشغل الموقع حاليًا: “تاريخ التصوير الذي شاركته الضحية كان قبل يوم افتتاح الاستوديو. عند الاستيلاء على [الموقع]، أعدنا تصميم الاستوديو واستخدمناه منذ ذلك الحين، لذلك نحن ليس لنا علاقة تمامًا بهذه الحالة“.
في 19 مايو، صرحت سوزي في حسابها الإنستغرام: “علمت مؤخرًا عن استوديو يتلقى أضرارًا بسبب التغيير في الملكية واسم الاستوديو، والذي كان [مدرجًا] في العريضة الحكومية الأخيرة التي وقّعت تأييدي عليها. لقد شعرت أن هناك المزيد من الضرر الذي حدث لأنني أيدت [العريضة] ، لذلك أود أن أنقل اعتذاري إلى الاستوديو. على الرغم من أنها كانت تدور حول القيام بشيءٍ جيد، فمن المؤكد أن خطئي هو عدم النظر بعناية. حتى الآن، أشعر أنه يجب علي إخبار الناس أن هذا الاستوديو ليس له أي علاقة بهذه القضية، ولهذا السبب أنا أنشر هذا. وبصرف النظر عن هذا فأنا لازلت ضمن العريضة، أتمنى أن يتم الكشف عن أولئك الذين يسعون إلى كشف الحقيقة بشأن هذه القضية وهم يأملون في ذلك”.
رداً على كلمات سوزي، أصدر مصدرٌ من استوديو One Picture بيانًا رسميًا، قائلاً: “سوزي بالتأكيد تعرف مدى تأثيرها. وأظهرت دعمًا لعريضةٍ كشفت عن موقع الشركة واسمها ووصفتها بأنها غير قانونية. وإذا اعترفت بذلك على حسابها الشخصي في وسائل التواصل الاجتماعي، فعندئذٍ على الأقل نعتقد أنه كان من المناسب لها أن تتحقق من صحة ذلك“.
استمر الأستوديو قائلاً: “سوزي تقول أنها نشرت اعتذارًا. لكننا نتساءل ما إذا كان هذا الحادث بأكمله سيتم نسيانه بكلمة واحدة من الاعتذار. ربما ليس كل هذا مجرد خطأ سوزي، ولكن أين يجب أن نحصل على تعويض عن الأضرار التي تلقاها الاستدويو الخاص بنا بسبب هذا الحادث؟ نود أن يكون هذا درسًا حول مدى الضرر الذي يمكن أن يكون ناجمًا عن الاستخدام المتهور من جانب المشاهير لتأثيرهم. بطبيعة الحال، الشخص الذي نشر العريضة الحكومية؛ الذين نشروا [العريضة]؛ البيت الأزرق (المكتب التنفيذي للرئيس ومقره الرسمي في كوريا الجنوبية)، الذي أهمل العريضة المتعلقة بالتشهير، وستتحمل سوزي مسؤولية مراجعة ممثل قانوني وسنتخذ الإجراءات المدنية اللازمة“.
في 21 مايو، صرح مصدر من شركة JYP: “لقد قدمت سوزي نيتها في الاعتذار الشخصي في 19 مايو إلى الاستوديو. ومع ذلك، وبدلًا من تلقي الاعتذار شخصيًا، رد مصدرٌ من الاستوديو أنه سيقوم بالاتصال بمحاميه، وهذا هو سبب مشاركتها أولًا نوايا اعتذارها على وسائل التواصل الاجتماعي. استمعنا إلى جانبٍ من الاستوديو، ومن الآن فصاعدًا، سنطلب التشاور من ممثلٍ قانوني وسنتقدم برأيه“.

المصدر(1)

عن الكاتب

Lina

لينا، سعودية أدرس في جامعة الملك سعود في الرياض. مهتمة بتعلم اللغات المختلفة، كالإسبانية، الكورية، اليابانية، والإنجليزية. وقعت في دوامة حب كوريا عن طريق مشاهدتي للدراما الخاصة بهم منذ 2013، وكانت فرقة Beast سببًا في حبي للكيبوب. المسؤولة عن إدارة الحساب الرسمي لـKPOPINA على الإنستغرام.

%d مدونون معجبون بهذه: