BTS Twice البوب الكوري

BTS وTWICE هم الممثلين الرئيسين للجيل الثالث من الكيبوب وفقًا لـ’2017 Hallyu White Paper’!

كُتب من خلال Lina
مؤخرًا، نشرت وزارة الثقافة، الرياضة والسياحة والوكالة الكورية الدولية للترويج الثقافي مقال ‘2017 Hallyu White Paper’ وال1ي تم به وصف كلًا من BTS وTWICE “كممثلين للجيل الثالث”.
ذكر مقال Hallyu White Paper فتيان BTS احتلالهم مراكز عالية مخططيّ بيلبورد Hot 100 وبيلبورد 200 في عام 2017، وذلك بعد مرور خمس سنوات على دخول PSY مخطط بيلبورد Hot 100 مع ‘Gangnam Style’ في عام 2012.
قدم المقال فرقة BTS بتعبير مثير للإعجاب، قائلين: “حظيت فرقة BTS باهتمامٍ كبير من قِبل العالم الأكاديمي والنقاد”. على عكس المقالات التي تحدثت عن BTS وتم تداولها عبر الإنترنت، يجدر الإشارة إلى أن ‘2017 Hallyu White Paper’ قدم BTS بشكلٍ غير اعتيادي.
بعبارة أخرى، جذبت فرقة BTS اهتمام بيلبورد ليس فقط بسبب شعبيتها ومعجبيهم العالميين ‘الأرميز’، ولكن لأنها أيضًا أصحبت محط اهتمام الخبراء.
كما ذكر ‘Hallyu White Paper’ حضور فرقة BTS حفل جوائز بيلبورد الموسيقي بالإضافة إلى كونها أول فرقة كورية تحضر حفل جوائز الموسيقى الأمريكية. “إنها أول مرة يستمر بها أحد المغنيين الكوريين في الظهر على القنوات الأمريكية، والفنان الكوري الوحيد الذي استمر في دخول مخطط بيلبورد، ليس مرة واحدة فقط، إنهم  BTS”.
كما عبّر المقال أنه كان من الصعب توقع هذا الدعم النشط للعلاقات العامة واهتمام وسائل الإعلام بالفرقة لأنها من إحدى الشركات الصغيرة والمتوسطة الحجم، وليست من SM ،YG، أو JYP. حيث كُتب: “مع ذلك، بعد هذا النجاح، وبعد إعادة تقديمها محليًا، ارتفعت شعبية كوريا”. 
 
“منذ ترسيمهم، قام أعضاء BTS بتقديم المحتوى الخاص بهم بشكلٍ نشط لمعجبيهم عبر اليوتيوب ووسائل التواصل الاجتماعية. ونتيجةً لذلك، تمكنوا من التواصل مباشرةً مع المزيد من المعجبين في جميع أنحاء العالم وبناء علاقة جيدة. إنه مثال جيد عن كيفية الترويج لمستقبل الكيبوب بغض النظر عن تأثيره المتبادل مع المعجبين في الخارج”.
كما قدم المقال أيضًا TWICE كالفرقة التي أعادت إحياء الموجة الكورية مرة أخرى في اليابان: “TWICE تلعب دورًا حاسمًا في جذب العامة إلى موسيقى الكيبوب”.
حقيقة أن TWICE تقود إلى ازدهار الجيل الثالث من الموجة اليابانية أصبحت حقيقة بشكل أساسي من جيل الشباب في اليابان، TVXQ، Kara، وGeneration Generation يختلفون عن الموجة الكورية الحاليةوفقًا لتحليلات Korean Wave of the Hallyu لعام 2017.
وذُكر: “لا نعتقد أن ظهور TWICE هي ببساطة جزء من البرنامج الشعبي. فهي تُظهر إمكانية أن تصبح عودة شعبية الكيبوب في اليابان طويلة الأمد بدلًا من أن تكون ظاهرة مؤقتة”.
توصلت التحليلات إلى أن الجيل الثالث من الموجة الكورية، والذي بدأت تكوينه فرقة TWICE، هو “الجيل الأصغر في اليابان” من الجيل الثالث للموجة الكورية. لن تكون ظاهرة مؤقتة بل ستكون سببًا في ازدهار الموجة الكورية من جديد.
المصدر(1) (2)

عن الكاتب

Lina

لينا، سعودية أدرس في جامعة الملك سعود في الرياض. مهتمة بتعلم اللغات المختلفة، كالإسبانية، الكورية، اليابانية، والإنجليزية. وقعت في دوامة حب كوريا عن طريق مشاهدتي للدراما الخاصة بهم منذ 2013، وكانت فرقة Beast سببًا في حبي للكيبوب. المسؤولة عن إدارة الحساب الرسمي لـKPOPINA على الإنستغرام.

%d مدونون معجبون بهذه: