WINNER البوب الكوري

أعضاء فرقة WINNER يتحدثون عن تغير علاقتهم مع الرئيس يانغ هيونسوك وألبومهم الجديد!

كُتب من خلال NOOR JK

 

عادت فرقة WINNER مؤخرًا في الرابع من ابريل مع “Everyday” وتاريخ الإصدار كان مُشابهًا لموعد عودتها السنة السابقة مع أغنية “Really Really”، ويبدو أن الرقم اربعة بات عميقًا في قلوب الأعضاء، علق سونغيون قائلًا: “انا ممتنٌ حقًا، أغنية “Really Really” أُصدرت في الرابع من ابريل السنة السابقة وحصلت على الكثير من الحب، بالنسبة لنا رقم اربعة هو جالبٌ للحظ، لهذا ناقشنا الأمر مع المدير يانغ هيونسوك عن موعد عودتنا الجديدة لجعلها في التاريخ ذاته”.

 

مسبقًا، أصدرت الفرقة أغنيتي “Really Really” و”Island” مع إحساسٍ مُتشابهٍ، وقرر الأعضاء المضي في طريقٍ مختلفٍ هذه المرة مع “EveryDay” والتي كانت أول إصدارٍ من هذا النوع للفرقة مع لحنٍ حيويٍ ومشرق، أما كلمات الأغنية فقد كانت تتكلم عن قضاء يومٍ كامل برفقة من تحب بالإضافة إلى جودة الإنتاج العالية.

 

القائد كانغ سونغيون تكلم قائلًا: “لقد مللت من صنع النوع نفسه من الموسيقى بسهولة جدًا، لهذا أردت صنع شيءٍ جديد، أريد أن أصنع أغانٍ يستمع إليها الناس هذه الأيام ويطلبونها بشدة، إن أردت المضي قدمًا فلا أستطيع البقاء في المكان ذاته، وفعليًا هذا هو الشيء الصحيح، حتى لو كانت نتائج المحاولات ليست رائعة”.

 

وأضاف أيضًا: “نحن بدأنا نحاول فعل أشياءٍ مختلفة منذ السنة السابقة، أردت من الناس أن تتعرف على أغانينا بغض النظر عن نوع الموسيقى، على الرغم من أننا لانستطيع وصف ماهي الموسيقى بكلماتٍ محددة، هدفنا هو أن نصبح مغنيين يعبرون عن القوة، التفرد والصوت أعتقد أن هذا هو لوننا الخاص”.

 

وعلق كانغ سونغيون قائلًا: “الأغاني التي أصدرناها مسبقًا قد أعطت إنطباعًا جديدًا، كانت تلك الأغاني أكثر إشراقًا وبهجةً، لهذا أردنا أن نقدم رسالةً جديةً أكثر هذه المرة، ونحافظ على لوننا أيضًا. حاولنا أن نصنع مشاعرًا أخرى من خلال أغنيتنا، أردنا تخفيف الآلام التي يتعاطف جيلنا معها”.

 

وأضاف: “الأغنية الثانية في الألبوم تدعى ‘Air’ (الهواء)، وقد أستوحيناها من قِبل شعار نادي معجبينا والهدايا المقدمة من قبلهم، بالنسبة للمغنيين فالمعجبين هُم هواءٌ نقي، واحيانًا أكتشف أن أغانينا ساعدت حياة البعض، واتأثر حقًا”.

 

وكشف الأعضاء عن ثقتهم بالمدير التنفيذي يانغ هيونسوك والتي زادت لحدٍ كبير هذه الفترة، وعلق كانغ سونغيون قائلًا: “لقد ساعدنا بألبومنا الجديد كثيرًا، ولهذا إستطعنا صنع طريقٍ خاصٍ بنا، لم يعطنا أي تعليقٍ سلبي أو ينتقدنا لكنه علمنا الكثير، لم نكن نشعر بالمثالية أو الرضى عندما أصدرنا ألبوماتنا سابقًا، لقد علّمنا الكثير وقال من الممتع رؤية أن لكل شخص لونًا مختلفًا في الموسيقى'”.

 

وأضاف: “نحن نمزح معه كثيرًا ونتكلم أيضًا أكثر من السابق، يبدو أننا تقربنا من بعضنا، لهذا السبب نحن سعداءٌ حقًا، لقد إعتنى بنا ودعمنا، نحن نشعر بالثقة، شكرًا للمدير يانغ”.

 

وعن وقت ترسيمهم ومابعده، كان موعد عودتهم يبتعد شيئًا فشيئًا، لهذا قرر الأعضاء التواصل مع بعضهم كل يوم ليخففوا عن بعضهم ويصبحوا سعداء، علق مينو قائلًا: “مهما كانت الحقيقة جارحة، نحن نقولها لبعضنا بالطريقة الصحيحة، نستمع لآراء بعضنا حول الصواب والخطأ”، وأضاف سونغهون: “أنا الوسيط الجماعي، والذي يتاكد من أن العمل الجماعي سارٍ بشكلٍ مثالي، لأنني جيدٌ بهذه الأمور”.

 

وعلق سونغيون قائلًا: ” أعتقد أن سنة 2018 ستكون مزدحمة، هدفنا هو الحصول على أنشطةٍ أكثر من السنة الفائتة، نحن نمتلك جدولًا ممتلئ، حاليًا الأعضاء يحضرون للقاءاتٍ أكثر مع المعجبين وحفلاتٍ موسيقية، لهذا تطلعوا لنا رجاءً، آمل أن لانخسر سعادتنا خلال هذا الوقت، أنا لا أريد شيئًا كبيرًا فقط أتمنى أن يكون غدًا أفضل من البارحة”.

 

المصدر (1)

عن الكاتب

NOOR JK

نوَر الهُدى وليد مِن العراق، إحدى طالبات الثانوية، أبلُغ ستة عشر ربيعًا، أعطي إهتمامًا كبيرًا للِفن الكوري، أيضًا كاتبة مُبتدئة للقصص القصيرة والخواطر.

%d مدونون معجبون بهذه: