وكالة المغني والممثل لي جون، Prain TPC، أصدرت تصريحًا رسميًا ينفي كل التقارير التي تزعم أنه قد حاول الانتحار.
أصدرت سيول شينمون تقريرًا يزعم أن لي جون قد تحدث إلى ضابطٍ وأظهر له معصمه، ليخبره أنه قد حاول الانتحار. ثم تم أخذه إلى برنامج الجيش ‘Green Camp’، وهو برنامج تعليمي للجنود الذين يمرون بوقتٍ عصيب في التأقلم مع حياة الجيش.
عقب التقرير، أصدرت وكالته Prain TPC تقريرًا تصرحيًا رسميًا ينفي الشائعات، تقول في التقرير:
التقارير التي تفيد بأن لي جون أظهر معصمه لضابط وقال أنه حاول الانتحار، أو أنه حاليًا في برنامج ‘Green Camp’، كلها خاطئة تمامًا. لقد تأكدنا من أن تلك التقارير غير صحيحة من عائلة لي جون. عائلة لي جون مصدومة جدًا من التقارير التي نشرت، ونحن نطلب من وسائل الإعلام الامتناع عن تغطية التقارير التي لا تحترم لي جون وعائلته“.
التحق لي جون بالجيش في أكتوبر الماضي، ومنذ ذلك الحين، تم تعيينه في الكتيبة 8 مع الثناء نظرًا لتميزه في برنامجه التدريبي الأساسي. سوف ينتهي من الخدمة في 23 يوليو 2019.

المصدر (1)

عن الكاتب

Yasmina

ياسمينا الشهيدي، طالبة إعلام ولغة في الأكاديمية العربية في مصر. مهتمة بالفنون والموسيقى، وبالأخص الآسيوية، بالإضافة إلى نشاطها في مجال حقوق المرأة. تعمل في موقع Kpopina كإدارية، مُدونة ومترجمة.

%d مدونون معجبون بهذه: