في الثاني عشر من فبراير، صرح مصدرٌ من جامعة كيونغهي:
كانت وزارة التعليم تحقق منذ 9 فبراير بسبب الجدل الأخير. التحقيق مجدول للاستمرار حتى 14 فبراير وكانت الجامعة تمتثل بأمانة أمام التحقيق“.
مؤخرًا، صرحت وزارة التعليم أنها سوف تراقب جدل ادعاءات حصول يونغهوا على معاملة تفضيلية أثناء التسجيل في جامعة كيونغهي. ولكن عقب ظهور ادعاءات ضد جو كون أيضًا، قررت الوزارة التحقيق في الأمر.
ظهرت ادعاءات المعاملة التفضيلية ضد يونغها في السابع عشر من فبراير بينما ظهرت ادعاءات أخرى ضد جو كون في السادس من فبراير. بالنسبة إلى يونغهوا، فإن الإدعاءات ضده تتمحور حول قبوله في برنامج الدكتوراه بكلية الدراسات العليا في الفنون التطبيقية بجامعة كيونغهي. أما جو كون، فقد وُجهت إدعاءات ضد حصوله على درجة الماجستير في الفنون المسرحية من كلية الفنون من فوجن للتصميم بجامعة كيونغهي.
وقد جاء رد وكالة يونغهوا، FNC للترفيه، موضحًا عملية تسجيل يونغهوا ونفت تقديمه لتأجيل خدمته في الجيش. كما اعتذر يونغهوا عدة مرات عبر رسالة مكتوبة بخط اليد وفي حفله الأخير.
أما وكالة جو كون، Cube للترفيه، فقد نفت الإدعاءات تمامًا وصرحت أنه قد اُتهم زورًا. كما كتب جو كون منشورًا طويلًا بنفسه تعليقًا على الاتهامات.
المصدر (1)

عن الكاتب

Yasmina

ياسمينا الشهيدي، طالبة إعلام ولغة في الأكاديمية العربية في مصر. مهتمة بالفنون والموسيقى، وبالأخص الآسيوية، بالإضافة إلى نشاطها في مجال حقوق المرأة. تعمل في موقع Kpopina كإدارية، مُدونة ومترجمة.

%d مدونون معجبون بهذه: